آراء وتحليلات

أين المجلس الأعلى للفتوى والمظالم؟ / محمد الأمين ولد الفاضل

سبت, 24/07/2021 - 10:58

(1) لقد أصيب المواطن الموريتاني خلال الأيام الماضية بارتباك شديد بسبب تعدد الفتاوى وتناقضها في بعض الأحيان، وكان من اللافت للانتباه في ظل تدفق الفتاوى الذي عشناه خلال الأيام الماضية أن الغائب الوحيد عن إصدار فتوى في القضايا التي أثارت جدلا كبيرا بين علمائنا الأجلاء خلال الأيام الماضية كان هو الهيئة الوحيدة المخولة دستوريا لإصدار الفتاوى!

هيبة الدولة بين مسؤولية المواطن والسلطة / الحسن ولد محمد الشيخ

سبت, 24/07/2021 - 10:56

تعتبر هيبة الدولة مسألة ضرورية لا يمكن لعجلة التنمية أن تتدحرج في أمان و بانتظام من دون وجودها .
فهي الضامن الأول لأي خطوة يتم خطوها على درب البناء و الإنماء .

لذا فإن السلطة الحاكمة -أي سلطة- مطالبة بفرض تلك الهيبة من خلال إقامة العدل و المساواة، و إشاعة السلم و الأمان، وتوفير الصحة و التعليم، و تحقيق العيش الكريم .

"الرموز الوطنية" وضرورة المراجعة / د.إسلك أحمد إزيدبيه

سبت, 24/07/2021 - 10:54

عندما شعر المرحوم المختار ولد داداه بتآكل قواعد حكمه وصرح لبعض مناصريه باستعداده للتنازل عن السلطة وردوا عليه -كما كان متوقعا-برفضهم الفكرة جملة وتفصيلا، اختار الرجل المخضرم سجل الدعابة فرد بعبارته الخالدة :"لا تفهموني فهم أهل..."  وأتبعها  ب-"الحكم باطعيمتو..." ؛ ورغم ذلك لم يقبل دعوات "الترميز"  التي ألحت بها عليه بطانة كان رجل الدولة يعرف مستوىات

شبكة مافيا الفساد القديمة تتحكم في البلاد من جديد/ حسني ولد شاش

اثنين, 28/06/2021 - 12:52

الرئيس السابق محمد ولد العزيز انقلب على نظام الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع لإنقاذ موريتانيا من السقوط في الهاوية وليس حبا في الجلوس على كرسي الرئاسة.. 
لو أنه كان يرغب في ذلك لقام بفعل ما يلي:

"جرائم نواكشوط" وذهنيات التعاطي..! / أحمد ولد الحافظ

أحد, 20/06/2021 - 23:33

تعالت في الأيام الأخيرة أصوات غاضبة، بفعل ما تراه تقصيرا واختلالا في مسؤوليات الدولة، وكان الدافع -الآني على الأقل- يتعلق بأداء الدولة أمنياً، والحقيقة أن الأمن هو ركيزة حاجيات الإنسان، والحقيقة -أيضا- أن الجرائم عموما (والأخيرة خصوصا) مدعاة لكثير من الغضب وكثير من الألم لأي إنسان فطره الله فطرة الأسوياء..

الوزير الأول يعترف بالداء فهل يعالجه ؟ / الحسن ولد محمد الشيخ

ثلاثاء, 27/04/2021 - 16:12

طالعت في بعض المواقع فحوى زيارة الوزير الأول لوزارة الشؤون  الإسلامية و التعليم الأصلي و ما أبدى من ملاحظات أو نقد للإدارة.
و لا شك أن الإدارة (الموظفون العموميون) هي العمود الفقري "ظهر اربق" للعمل الرسمي و بفسادها تتأخر الدول و تتفكك الأمم و يحصل ما ينجر عن ذلك من ويلات، لا نرجو لبلادنا أن تعرفها.

السياسيون يخطفون الأضواء من البقر/ المامي ولد جدو

أربعاء, 31/03/2021 - 00:21

يقول جورج أورويل في روايته الشهيرة «الحظيرة»، «السياسيون مثل القردة في الغابة، إذا تشاجروا أفسدوا الزرع وإذا تصالحوا أكلوا المحصول"، وربما يفضي هذا التزاحم على مدينة تمبدغه من قبل كوادر الأحزاب والوجهاء والأعيان إلى قرار يقضي بوضع هؤلاء في الأقفاص والحظائر لعرضهم على الجمهور وأمام عدسات التلفاز و هم يتنططون ويقفزون كالسعادين على أغصان الشجر بهدف تحسي

مكب تيفريت الإشكال الصعب/ عبد الله السيد

أحد, 07/02/2021 - 16:01

حين كتب أخي وزميلي الدكتور موسى أبنو روايته (Barzakh) لم تنتبه النخبة إلى الإشكال البيئي الذي استشرفته لهذه المجابات، وبعد ترجمتها وصدورها باسم "مدينة الرياح" ركزت القراءة على جوانب فيها غير البعد البيئي، لكننا اليوم نرى حقيقة أن هذا الإشكال بات مطروحا في جميع جهات هذه المجابات...

في بلدنا ثروات كبيرة ولكن ماذا بعد؟ / مولاي إدريس ولد العربي

ثلاثاء, 05/01/2021 - 13:36

بلادنا حباها الله بثروات كبيرة جدا سواء تعلق الأمر بالثروة المعدنية كالذهب والحديد والنحاس... ، ويستثمر في هذا المجال العديد من الشركات الأجنبية كتازيازت موريتانيا TASIAST MAURITANIE  وأم سي ام MCM، والوطنية كالشركة الوطنية للصناعة والمناجم SNIM وغيرهم. وهذه الثروة ترتكز أساسا في المناطق الشمالية من البلاد.

صفقات الفساد..نهج حكومي متجدد / اسماعيل احمد خاديل

ثلاثاء, 05/01/2021 - 13:33

رغم صدور القانون 044 عام 2010، المتضمن لمدونة الصفقات العمومية، والذي ينص على إنشاء سلطة تنظيم الصفقات العمومية، ويفصل الطرق القانونية للحصول على الصفقات وآلية رقابتها ويحظر إجراء صفقات التراضي، إلا في الحالات الاستثنائية المنصوص عليها في المادة 32، كالكوارث الطبيعية ؛ رغم كل ذلك ما تزال الدولة الموريتانية متمثلة في الحكومات المتعاقبة، تتلكأ في تطبيق

الصفحات